منتديات الإسلامي - al islami

كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحليل الصوت والصورة في نص شعري ( قصيدة أمي )
السبت مايو 16, 2009 3:50 pm من طرف د. محمد السيد

» التقويم الثاني مفاهيم
الثلاثاء أبريل 21, 2009 12:21 am من طرف د. محمد السيد

» الكررزر سيد النيساني
الثلاثاء أبريل 21, 2009 12:00 am من طرف د. محمد السيد

» المناظرة الشعرية
السبت أبريل 18, 2009 5:10 pm من طرف فلسطيني

» المسابقة الاسلامية
الإثنين أبريل 13, 2009 9:43 pm من طرف فلسطيني

» ملخصات جميع الدروس
الإثنين أبريل 13, 2009 9:32 pm من طرف فلسطيني

» سورة الأنعام بصوت المنشاوي
الإثنين أبريل 13, 2009 4:02 am من طرف Admin

» امتحانات منطقة الفجيرة
الإثنين أبريل 13, 2009 3:45 am من طرف د. محمد السيد

» امتحانات منطقة الفجيرة
الإثنين أبريل 13, 2009 3:43 am من طرف د. محمد السيد

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الجمعة يوليو 12, 2013 10:40 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 23 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمد فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 441 مساهمة في هذا المنتدى في 207 موضوع

شاطر | 
 

 أشعار امرؤ القيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr-Dark

avatar

المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 06/03/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: أشعار امرؤ القيس   الجمعة مارس 06, 2009 6:29 pm


معلّقته:

قِفَا نَبْكِ مِنْ ذِكرَى حَبِيبٍ وَمَنْـزِلِ...... بِسِقْطِ اللِّوَى بْينَ الدَّخُولِ فَحَوْمَـلِ
فَتُوضِحَ فَالمِقْرَاةِ لم يَعْفُ رَسْمُـهَا...... لِمَا نَسَجتْهَا مِنْ جَنُوبٍ و شَمْــأَلِ
تَرَى بَعْرَ الأَرْآمِ في عَرَصَاتِـهــَا........ وَقَيْعَانِهَا كأَنَّهُ حَبُّ فُلْـفُـــــلِ
كأَنِّيَ غَدَاةَ البَيْنِ يَوْمَ تحَمَّـلُــوا....... لَدَى سَمُرَاتِ الْحَيِّ نَاقِفُ حَنْظَــلِ
وُقُوفاً بِهَا صَحْبي عَلَيَّ مَــطِيَّهُمْ ......يَقُولُونَ لا تَهْلِكْ أَسًى وَتَجَمَّـــلِ
وَ إنَّ شِفـائِي عَبْـرَةٌ مُهـْرَاقَـةٌ....... فَهَلْ عِنْدَ رسْمٍ دَارسٍ مـنْ مُعـوَّلِ
كَدَأبِكَ منْ أُمَّ الْحُوَيْـرِثِ قـبْلَهـا....... وَجَـارَتِـهَا أُمِّ الرَّبابِ بمأْسَــلِ
إِذَا قَامَتَا تضَوَّعَ الْمِسْكُ مِنْـهُمَـا...... نَسِيمَ الصّبَا جَـاءتْ برَيَّا الْقَرَنْفُلِ
فَفَاضَتْ دُمُوعُ الْعْينِ مِنِّي صَبَابَةً...... عَلَى النَّحْرِ حَتَّى بَلَّ دَمْعِيَ مِحْمَلـِي
أَلاَ رُبَّ يَوْمٍ لكَ مِنْهـُنَّ صَـالِـحٍ .......ولا سِيَّمَا يَوْمٌ بِـدَارَةِ جُلْجُــــلِ
وَيَوْمَ عَقَرْتُ للعَذَارَى مَطِيَّــتـي .....فَيَا عَجَباً مِنْ كُورِهَا المُتَحَمَّـــلِ
فَظَلَّ العذَارَى يَرْتَمِينَ بِلَحْمِـهَــا .....وشَـحْمٍ كهُدَّابِ الدِّمَقْسِ المُفَتَّــلِ
وَيِوْمَ دَخَلْتُ الخِدْرَ خِدْرَ عُنَـيـزَةٍ..... فَقَالَتْ لَكَ الوَيْلاَتُ إنَّكَ مُرْجلـِــي
تَقُولُ وَ قَدْ مَالَ الغَبِيطُ بِنَا مَـعـاً .....عَـقَرْتَ بَعِيرِي يَاامْرَأ القَيْسِ فَانْزِلِ
فَقُلْتُ لَهَا سِـيرِي و أَرْخِي زِمَامَهُ..... ولا تُبْعِـدِيني مِـنْ جَنَاكِ المُعلَّـلِ
فَمِثْلُكِ حُبْلَى قَدْ طَرَقْـتُ ومُرْضِعٍ .....فَأَلْهَيْتُهَا عَنْ ذِي تَمَـائِمَ مُحْــوِلِ
إِذَا مَا بَكَى مِنْ خَلْفِهَا انْصَرَفَتْ لَهُ....... بِشِـقٍّ و تَحْتي شِقُّها لم يُحَــوَّلِ
وَ يَوْماً عَلَى ظَهْرِ الكَثيِبِ تَعَـذَّرَتْ...... عَـلَيَّ و آلَتْ حَلْفةً لم تَحَلَّــــلِ
أَفَاطِمُ مَهْلاً بَعْضَ هَـذَا التَّـدَلُّـلِ....... وَإِنْ كُنْتِ قَدْ أَزْمَعْتِ صَرْمِي فَأَجْمِلِي
أَغرَّكِ مِنِّي أَنَّ حُبَّكِ قَاتِـلـــي...... وَأَنـَّكِ مَهْمَا تَأْمُرِي القَلْبَ يَفْعَـلِ؟
وَإِنْ تَكُ قَدْ سَائَتْكِ مِنِّي خَلِيــقَةٌ...... فَسُلِّي ثِيَابِي مِنْ ثِيَابَكِ تَنْسُـــلِ
وَ مَا ذَرفَتْ عَيْنَاكِ إِلاَّ لِتَضرِبِـي...... بِسَـهْمَيكِ فِي أَعْشَارِ قَلْبٍ مُقتَّــلِ
وَ بَيضَةِ خِـدْرٍ لا يُرَامُ خِباؤُهـا...... تَمَتَّعْـتُ مِنْ لَهْوٍ بِهَا غَيْرَ مُعْجِــلِ
تَجَاوَزْتُ أَحْـرَاساً إِليْها ومَعْشَـرا....ً عَـلَيَّ حِرَاصاً لَوْ يُسِرُّونَ مَقْـتَلِي
إِذَا مَا الثُّريَّا فِي السَّمَاءِ تَعـرَّضَتْ..... تَعَـرُّضَ أَثْنَاءِ الْوِشَاحِ المُفَصَّـلِ
فِجِئْتُ وَ قَدْ نَضَّتْ لِنْومٍ ثِيَابَهَـــا....... لَدَى السِّتْـرِ إِلاَّ لِبْسةَ المُتَفَضِّـلِ
فَقَالَتْ : يَمِينَ اللَّهِ مَا لَـكَ حِـيلَةٌ ......وَ مَا إِنْ أَرَىعَنْـكَ الغَوَايةَ تَنْجلِي
خَرَجْتُ بِهَا أَمْشِي تَجُـرُّ وَرَاءَنـَا ......عَـلَى أَثرَيْنَا ذَيْـلَ مِرْطٍ مُرَحَّــلِ
فلَمَّا أَجَزْنَا سَاحَةَ الحَيِّ وَانْتَـحَـى بِنَا...... بَطْنُ خَبْتٍ ذِي حِقَافٍ عقَنْقَــلِ
هَصَرْتُ بِفَوْدَيْ رَأْسِهَـا فتَمايَلَتْ......... عَليَّ هَضِيمَ الكَشْحِ رَيَّا المُخَلْخَــلِ
مُهَفْهَـفَةٌ بَيْضَاءُ غَيرُ مُفاضَــةٍ .....تَرَائبُها مَصْقُولَةٌ كَالسَّجَـنْـجَــلِ
كَبِكْرِ المُقَانَاةِ البَيَاضِ بصُفـــرَةٍ......... غَذَاهَا نَميرُ المَـاءِ غَيرُ المُحَلَّــلِ
تصُدُّ وَ تُبْدِي عَنْ أَسِـــيلٍ وَتَتَّقِي.......... بِنَاظرَةٍ مِنْ وَحْشٍ وَجْرَةَ مُطْفِـــلِ
وَجِيـدٍ كَجِيدِ الرِّئْمِ ليْسَ بِفَاحِــشٍ......... إِذَا هي نَصَّتْهُ و لاَ بمُـعَـطَّـــلِ
وَ فَرْعٍ يَزِينُ المَتَنَ أَسْوَدَ فَاحِــمٍ.......... أَثِيثٍ كَقِنْوِ النَّخْلَةِ المُتَعَثْـكِـــلِ
غَدَائِـرُهُ مُستَشْزِرَاتٌ إلى العُــلاَ .........تَضِلُّ الْعِقَاصُ في مُثنّىً و مُرْسَـلِ
وَ كَشْحٍ لَطيفٍ كَالجَـدِيلِ مُخَصَّـرٍ........... وَساقٍ كأُنْبوبِ السَّقِيِّ المُـذَلَّــلِ
وَ تُضْحِي فَتِيتُ المِسْكِ فَوْقَ فِرَاشِهَ..........ا نَئُومُ الضُّحى لم تَنْتَطِقْ عنْ تَفَضُّلِ
وَ تَعْطُو بِرَخْـصٍ غْيـرِ شَثْنٍ كَأَنَّهُ ..........أَسَارِيعُ ظَبْيٍ أَوْ مَسَاوِيكُ إٍسْحـِـلِ
تُضِيءُ الظَّلاَمَ بالْعِشَاءِ كَأَنَّهـــَا............ مَنَارَةُ مُمْسَى رَاهِبٍ مُتَبَـتِّــــلِ
إِلَى مِثْلِهَا يَرْنُو الحَلِيمُ صَبَابَـــةً........... إذَا مـا اسْبكرَّتْ بْينَ دِرْعٍ و مِجْوَلِ
تسلَّتْ عَمَايَاتُ الرِّجَالِ عَنِ الصَّـبَا....... وليْسَ فُؤَادِي عَنْ هَواكِ بمُنْسَــلِ
أَلاَ رُبَّ خَصْمٍ فِيكِ أَلْـوَى رَدَدْتـهُ......... نَصِيحٍ عَلَى تَعْذَالِهِ غَيْرِ مُؤْتَـــلِ
وَلَيْلٍ كَمَوجِ البَحْرِ أَرْخَى سُـدُولَهُ ......عَلَيَّ بأَنْوَاعِ الهُمُومِ لِيَبْتـَلِـــي
فَقَلْتُ لَهُ لمَّا تَمَـطَّى بصُـلْـبـهِ........ وأَرْدَفَ أَعْجَازاً و نَاءَ بكَلْكَـــلِ
أَلاَ أَيُّها اللَّيلُ الطَّويـلُ أَلاَ انْجَلِـي..... بِصُبْحٍ وَ مَا الإصْبَاحُ مِنْكَ بِأَمْثَـلِ
فَيَا لَكَ مِنْ لَيلٍ كَــأَنَّ نُـجُومَـهُ ..........بأمْرَاسِ كتَّانٍ إلى صُمِّ جَنْـــدَلِ
وَ قِرْبةِ أَقْوَامٍ جَعَلْتُ عِـصـَامَـهَا............. عَلَىكَاهِلٍ مِنِّي ذَلُولٍ مُــــرَحَّلِ
وَوَادٍ كَجَوْفِ الْعيْرِ قَفْـرٍ قَطَعْتُـهُ........... بِهِ الذّئْبُ يَعْوِي كَالخَلِيعِ المُعَيَّــلِ
فَقُلْتُ لَهُ لمَّا عَوَى إنَّ شَأْنَـنَــا......... قَلِيلُ الغِنَىَ إِنْ كُنْتَ لمَّا تَمَـــوَّلِ
كِلانَـا إذَا مَا نـَالَ شَـْيئاً أَفَـاتَهُ.......... وَمَنْ يحْتَرِثْ حَرْثِي وَحَرْثَكَ يَهـزِلِ
وَ قدْ أَغْتدِي وَالطَّيرُ في وُكُنَـاتِهَا.......... بمُنْجَرِدٍ قَيْدِ الأَوَابِـدِ هَيْكَــــلِ
مِكَـرٍّ مِفَـرٍّ مُقْبِـلٍ مُدْبِرٍ مَعــا.........ً كَجُلْمُودِ صَخْرٍ حَطَّهُ السَّيْلُ مِنْ عَلِ
كُمَيْتٍ يَـزِلُّ اللّبْدُ عنْ حَالِ متْنِـهِ......... كَمَا زَلَّتِ الصّــفْوَاءُ بالمُتَنَـزَّلِ
عَلَى الذَّبْلِ جَيَّاشٍ كَأَنَّ اهْتِزَامَـهُ......... إِذَا جَاشَ فِيهِ حَمْيُهُ غَلْيُ مِرْجَـلِ
مِسَحٍّ إِذَا مَا السَّابِحَاتُ عَلَى الْوَنَى.......... أَثَرْنَ الغُبَارَ بالكَدِيدِ المُرَكَّــــلِ
يُزِلُّ الغُلاَمَ الخِفَّ عَنْ صَهوَاتِــهِ .........وَ يُلْوِي بأَثْوَابِ العَنِيـفِ المُثَقَّـلِ
دَريرٍ كَخُذْرُوفِ الوَلِيدِ أَمَــــرَّهُ.......... تَتُابُـعُ كَفَّـيْهِ بِخَيْطٍ مُوَصَّـــلِ
لَهُ أَيْطَلاَ ظَبيٍ وَ سَاقَـا نَعَامَــةٍ ..........وَإِرْخَاءُ سِرْحَانٍ وتَقْرِيبُ تَتْـفُـلِ
ضَلِيعٍ إِذَا اسْتَدْبَرْتَهُ سَدَّ فَرْجَــهُ............ بِضَافٍ فُوَيقَ الأَرْضِ ليْسَ بأعْـزَلِ
كَأَنَّ عَلَى المَتنْينِ مِنْهُ إذَا انْتَحَـى مَـدَاكَ عَرُوسٍ أَوْ صَلاَيَةَ حَنْـظَلِ
كَأنَّ دِماءَ الهَادِيَـاتِ بنَحْـــرِهِ........ عُـصَارَةُ حِنَّاءٍ بِشَيْبٍ مُرَجـَّــلِ
فَعَنَّ لَنَا سِرْبٌ كأَنَّ نِعَاجَــــهُ.......... عـَذارَى دَوَارٍ في مُلاَءٍ مُذَيَّــلِ
فَأَدْبَرْنَ كالجِزْعِ المُفَصَّلِ بَيْنَـــهُ.......... بجْيدٍ مُعَمٍّ في العَشِـيرَةِ مـُخْـوَلِ
فأَلحَقْنَا بالهَادِيَاتِ ودُونَـــــهُ.......... جَوَاحِرُهَا في صَرَّةٍ لـمْ تُــزَيَّـلِ
فَعَادَى عِدَاءً بْينَ ثَوْرٍ وَنَعْجَـــةٍ.......... دِرَاكاً ولمْ يَنْضَحْ بمَاءٍ فَيُــغْسَـلِ
فَظَلَّ طُهَاةُ اللَّحْمِ مِنْ بيْنِ مُنْضِـجٍ.......... صَفيـفَ شِوَاءٍ أَوْ قَدِيرٍ مُعَـجَّـلِ
وَرُحْنَا يَكَادُ الطَّرْفُ يقْصُـرُ دُونَهُ......... مَتَى مَا تَرِقَّ الْعيْنُ فِيهِ تَسـَفَّــلِ
فَبَاتَ عَلَيْهِ سَرْجُهُ وَ لِجَامُــــهُ ..........وَبَات َبِعَيْنِي قَائِماً غَيرَ مُرْسَــلِ
أَصَاحِ تَرَى بَرْقاً أُرِيكَ وَمِيــضَهُ.......... كَلَمْعِ اليَدَينِ في حَبِـيٍّ مُكلَّـــلِ
يُضِيءُ سَنَاهُ أَوْ مَصَابِيحُ رَاهِـبٍ.......... أَمَالَ السَّلِيطَ بالذُّبَالِ المُفَـتَّـــلِ
قَعَدْتُ لَهُ وَ صُحْبَتي بينَ ضَـارِجٍ .........وَبينَ العُذَيْبِ بَعْدَ مَا مُتَأمَّـلِــيِ
عَلَى قَطَنٍ بالشَّيْمِ أيْمَنُ صَوْبِــه..........ِ وَأَيْسَرُهُ عَلَى السِّـتَارِ فَيَذْبُـــلِ
فَأَضْحَى يَسُحُّ المَاءَ حَوْلَ كُتَيْفَـةٍ........... يَكُبُّ عَلَى الأَذْقَانِ دَوْحَ الكَنَهْبَــلِ
وَ مَرًّ عَلَى القَنَانِ مِنْ نَفَيَانِــهِ.......... فأَنزَلَ منْهُ العُصْمَ مِنْ كُلِّ مَنْـزِلِ
وَ تَيْمَاءَ لمْ يَتْرُكْ بهَا جِذْعَ نخْلَـةٍ......... وَلاَ أُطُمـاً إلاَّ مَشِيداً بِجَنْـــدَلِ
كَأنَّ ثَبِيراً في عَرَانِينِ وَبْلِـــهِ........... كَبِيرُ أُنَاسٍ في بِجَادٍ مُزَمَّــــلِ
كأَنَّ ذُرَى رَأْسِ المُجَيْمِرِ غُـدْوَةً............ منَ السَّيْلِ وَ الأغْثَاءِ فَلكـةُ مِغْزَلِ
وَأَلْقَى بصَحرَاءِ الغَبِيـطِ بَعَاعَـهُ........ نُزُولَ اليَمَانِي ذِي العيَابِ المُـحَمَّلِ
كأَنَّ مَكَاكِيَّ الجِــوَاءِ غُديَّــةً صُبِحْنَ........... سُلاَفاً مِنْ رَحِيقٍ مُفَلْفَــلِ
كَأَنَّ السِّبَاعَ فيهِ غَرْقَى عَـشِـيَّةً.......... بأَرْجَائِهِ الْقُصْوَى أَنَابِيشُ عُنْصُـلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mr-Dark

avatar

المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 06/03/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: أشعار امرؤ القيس   الجمعة مارس 06, 2009 6:30 pm




لمن طلل بين الجدية والجبل ........ محل قديم العهد طالت به الطيل
عفا غير مرتاد ومر كسر حب ........ ومنخفض طام تنكر واضمحل
وزالت صروف الدهر عنه فأصبحت. على غير سكان ومن سكن ارتحل
تنطح بالاطلال منه مجلجل ...........أحم إذا احمومت سحائبه انسجل
بريح وبرق لاح بين سحائب ............ ورعد إذا ما هب هاتفه هطل
فانبت فيه من غشنض وغشنض ...... ورونق رند والصلندد والأسل
وفيه القطا والبوم وابن حبوكل ......... وطير القطاط والبلندد والحجل
وعنثلة والخيثوان وبرسل ................ وفرخ فريق والرفلة والرفل
وفيل واذياب وابن خويدر.............. وغنسلة فيها الخفيعان قد نزل
وهام وهمهام وطالع انجد ............. ومنحبك الروقين في سيره ميل
فلما عرفت الدار بعد توهمي ......... تكفكف دمعي فوق خدي وانهمل
فقلت لها يادار سلمى وما الذي ........... تمتعت لا بدلت يادار بالبدل
لقد طال ما اضحيت قفرا ومالفا ........ ومنتظرا للحي من حل او رحل
ومأوى لأبكار حسان اوانس ........... ورب فتى كالليث مشتهرا بطل
لقد كنت اسبي الغيد أمرد نا شئا ......... ويسبينني منهن بالدل والمقل
ليالي أسبي الغانيات بجمة ................... معثكلة سوداء زينها رجل
كأن قطير البان في عنكاتها ............على منثنى والمنكبين عطى رطل
تعلق قلبي طفلة عربية ................. تنعم في الديباج والحلي والحلل
لها مقلة لو انها نظرت بها ................ إلى راهب قد صام لله وابتهل
لأصبح مفتونا معنى بحبها ............... كأن لم يصم لله يوما ولم يصل
ألا رب يوم قد لهوت بدلها ............... إذا ما أبوها ليلة غاب أو غفل
فقالت لأتراب لها قد رميته ............. فكيف به إن مات أو كيف يحتبل
أيخفى لنا إن كان في الليل دفنه ........... فقلت وهل يخفى الهلال إذا أفل؟
قتلت الفتى الكندي والشاعر الذي .......... تدانت له الأشعار طرا فيا لعل
لمه تقتلي المشهور والفارس الذي ......... يفلق هامات الرجال بلا وجل
ألا يا بني كندة اقتلوا بابن عمكم............... وإلا فما انتم قبيل ولا خول
قتيل بوادي الحب من غير قاتل ............ ولا ميت يعزى هناك ولا زمل
قتلك التي هام الفؤاد بحبها ..................... مهفهفة بيضاء درية القبل
ولي ولها في الناس قول وسمعة .............. ولي ولها في كل ناحية مثل
كأن على أسنانها بعد هجعة ............ سفرجل أو تفاح في القند والعسل
رداح صموت الحجل تمشي تبخترا... وصراخة الحجلين يصرخن في زجل
غموض عضوض الحجل لو أنها مشت.... به عند باب السبسبيين لانفصل
فهي هي وهي هي ثم هي هي وهي وهي . منى لي من الدنيا من الناس بالجمل
ألا لآ لا إلا ليء لا بث ......................... ولا لآ لا إلا لآليء من رحل
فكم كم وكم كم ثم كم كم وكم وكم ............ قطعت الفيافي والمهامة لم أمل
وكاف وكفكاف وكفي بكفها ............ وكاف كفوف الودق من كفها انهمل
فلو لو ثم لو لو ولو ولو ................... دنا دار سلمى كنت اول من وصل
وعن عن وعن عن ثم عن عن وعن وعن.. أسائل عنها كل من سار وارتحل
وفي في وفي في ثم في في وفي وفي ........ وفي وجنتي سلمى أقبل لم أمل
وسل سل وسل سل ثم سل سل وسل وسل.. وسل دار سلمى والربوع فكم أسل
وشنصل وشنصل ثم شنصل عشنصل ... على حاجبي سلمى يزين مع المقل
حجازية العينين مكية الحشى ...................عراقية الأطراف رومية الكفل
تهامية الأبدان عبسية اللمى .................... خزاعية الأسنان درية القبل
وقلت لها أي القبائل تنسبي ........... لعلي بين الناس في الشعر كي أسل
فقالت أنا كندية عربية ...................... فقلت لها حاشا وكلا وهل وبل
فقالت أنا رومية عجمية .......... فقلت لها ( ورخيز بياخوش ) من قزل
فلما تلاقينا وجدت بنانها ................. مخضبة تحكي الشواعل بالشعل
ولا عبتها الشطرنج خيلي ترادفت ....... ورخي عليها دار بالشاه بالعجل
فقالت وما هذا شطارة لاعب ............ ولكن قتل الشاه بالفيل هو الأجل
فناصبتها منصوب بالفيل عاجلا ........ من اثنين في تسع بسرع فلم امل
وقد كان لعبي كل دست بقبلة ................... أقبل ثغرا كالهلال إذا أهل
فقبلتها تسعا وتسعين قبلة ................ وواحدة أيضا وكنت على عجل
وعانقتها حتى تقطع عقدها.... وحتى فصوص الطوق من جيدها انفصل
كأن فصوص الطوق لما تناثرت ...... ضياء مصابيح تطايرن عن شعل
وآخر قولي مثل ما قلت أولا ............... لمن طلل بين الجدية والجبل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الفاروق
متميز النشاط
متميز النشاط
avatar

المساهمات : 217
تاريخ التسجيل : 02/03/2009
العمر : 25
الموقع : palestine-48.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: أشعار امرؤ القيس   السبت مارس 07, 2009 9:22 pm

جزاك الله خير
و على فكرة أنا أحفظ أصعب جزء من هذه لأبيات
lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أشعار امرؤ القيس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الإسلامي - al islami :: أدبيات :: شعر-
انتقل الى: