منتديات الإسلامي - al islami

كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحليل الصوت والصورة في نص شعري ( قصيدة أمي )
السبت مايو 16, 2009 3:50 pm من طرف د. محمد السيد

» التقويم الثاني مفاهيم
الثلاثاء أبريل 21, 2009 12:21 am من طرف د. محمد السيد

» الكررزر سيد النيساني
الثلاثاء أبريل 21, 2009 12:00 am من طرف د. محمد السيد

» المناظرة الشعرية
السبت أبريل 18, 2009 5:10 pm من طرف فلسطيني

» المسابقة الاسلامية
الإثنين أبريل 13, 2009 9:43 pm من طرف فلسطيني

» ملخصات جميع الدروس
الإثنين أبريل 13, 2009 9:32 pm من طرف فلسطيني

» سورة الأنعام بصوت المنشاوي
الإثنين أبريل 13, 2009 4:02 am من طرف Admin

» امتحانات منطقة الفجيرة
الإثنين أبريل 13, 2009 3:45 am من طرف د. محمد السيد

» امتحانات منطقة الفجيرة
الإثنين أبريل 13, 2009 3:43 am من طرف د. محمد السيد

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الجمعة يوليو 12, 2013 10:40 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 23 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمد فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 441 مساهمة في هذا المنتدى في 207 موضوع

شاطر | 
 

 شعراء تشاد والقضية الفلسطينية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. محمد السيد
شخصية تربوية
avatar

المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
العمر : 66

مُساهمةموضوع: شعراء تشاد والقضية الفلسطينية   السبت مارس 21, 2009 1:01 am

هل تعرف أين تقع تشاد ؟
هل سمعت عن شعرائها ؟
إليك هذا المقال المقتبس من موقع الألوكة :
ومن أوائل الشعراء التِّشاديين الذين كتبوا عن القضية الفلسطينية: الشاعر عبدالله يونس المجبري الذي كتب قصيدة بعنوان (نداء فلسطين إلى أبنائها المشردين) عام 1967 م يقول فيها[27]:

تَدْعُو بَنِي الْوَطَنِ الْكِرَامِ نِدَاءَهَا شَوْقًا يَهِزُّ حَنِينُهَا أَرْجَاءَهَا
كَحَنِينِ ثَاكِلَةِ الْجَنِينِ مُرِيعَةً تَبْكِي الرُّبُوعُ لِفَقْدِهَا أَبْنَاءَهَا
ذَرَفَتْ فِلَسْطِينُ الدُّمَوعَ غَزِيرَةً تَصِفُ الْوُجُودَ لِهَوْلِ مَا قَدْ سَاءَهَا
كُنَّا نُحَاذِرُ أَنْ تَظَلَّ صَرِيعَةً وَالْقُدْسُ نَادِبَةٌ يَهِيجُ رِثَاءَهَا
فَإِذَا بَنُو الْعُرْبِ الْكِرَامِ مُجِيبَةٌ لَبَّيْكِ فِينَا لَا يُخِيبُ رَجَاءَهَا
ويتأسَّف الشاعر عيسى عبدالله على الحال التي وصلت إليها القضية الفلسطينية، وغياب البطل المُحرِّر الذي يعيد أمجادَ صلاح الدِّين الأيوبيِّ ويسترجع القدس الشريف، فيقول[28]:
أمَّا صَلَاحُ الدِّينِ فَالسُّوَّاحُ قَدْ بَاعُوهُ مِن سَادَاتِ الْحِمَى
تَعْوِيَذَةً ضِدَّ الْحَسَدِ
إِذْ كَانَ مُلَقًى فِي أَرِيحا شِلْوَ تِمْثَالٍ هَوَى
مُسْتَرْجِعًا عَهْدَ البُطُولَاتِ الَّذِي وَلَّى وَرَاحَ
حَتَّى شَرَاهُ الْآلُ بِالدُّولَارِ بَخْسًا (وَفْقَ آلِيَّاتِ سُوقِ الْإنْفِتَاحِ!)..
مِنْ أَجْلِ أَنَّ الْحَقَّ فِي الدُّنْيَا كَسَدْ
ويقف الشاعر عبدالواحد حسن السُّنوسي مُؤنِّبًا الضميرَ العالميَّ على تجاهل المأساة الفلسطينية، وموقف القُوَى العُظمى التي وهبت ما لا تملك لمن لا يستحق، كما يصور المآسي الأليمة التي عاناها الشعب الفلسطيني مِن قتل وتشريد وغير ذلك، فيقول في قصيدته التي جعلها بعنوان (قصة الضمير)[29]:

أَتَانِي الضَّمِيرُ يَجُرُّ أَذْيَالاً طَويلةً فِي ذَاتِ لَيْلَةٍ
وَرَاحَ يَقُصُّ عَلَيَّ قِصَّةً جَلِيلَةً.. جَلِيلَةً.. جَلِيلَةً..
* * *
رَاحَ يَحْكِي قِصَّةَ الْيَهُودِ فِي أَرْضِ التُّرَاعْ
مَوْطِنُ الْأَقْصَى الَّذِي عَانَى التَّهَوُّدَ وَالضَّيَاعْ
رَاحَ يَحْكِي قِصَّةَ الْيَهُودِ جَاؤُوا تَحْتَ أَلْفِ بُرْقُعٍ وَملْيُونِ قِنَاعْ
رَاحَ يَحْكِي ذَاكِرًا فِكْرَةَ صِهْيَوْنَ الَّتِي كَانَتْ سَفِينَةَ مُبْتَغَاهُمْ وَالشِّرَاعْ
رَاحَ يَحْكِي كَيْفَ بَاعَ الْبَعْضُ أَنْفُسَهُمْ فَمَاعَ الْأَمْرُ وَاخْتَلَطَ الصِّرَاعْ
رَاحَ يَحْكِي قِصَّةَ التَّشْرِيدِ وَالتَّزْوِيرِ وَالْعَسْفِ الَّذِي لَا يَسْتَطِيعُ وَصْفَهُ الْيَراعْ
رَاحَ يَحْكِي كَمْ مِنَ الْأَطْفَالِ شَارِدِينَ فِي الْخِيامِ فِي شَتَّى الْبِقَاعْ
رَاحَ يَحْكِي كَمْ حُفَاةٍ كَمْ عُرَاةٍ تَحْتَ أَكْوَاخِ الصَّفِيحِ كَمْ جِيَاعْ
رَاحَ يَحْكِي كَمْ مِنَ الْآمَالِ أَضْحَتْ فِي خَلَايَاهَا قَتِيلَةً، قَتِيلَةً، قَتِيلَةْ
رَاحَ يَحْكِي كَمْ طَرِيدٍ فَارَقَ الْأَرْضَ بِلَا أَدْنَى وَدَاعْ
رَاحَ يُحْصِي كَمْ شَبَابٍ ضَاعَ فِي دُجَى الْأَطْمَاعْ
رَاحَ يَحْكِي كَمْ أَمَانٍ مُسْتَحِيلَةْ
وَأَنْفُسٍ ذَلِيلَةً.. ذَلِيلَةً.. ذَلِيلَةْ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الفاروق
متميز النشاط
متميز النشاط
avatar

المساهمات : 217
تاريخ التسجيل : 02/03/2009
العمر : 27
الموقع : palestine-48.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: شعراء تشاد والقضية الفلسطينية   السبت مارس 21, 2009 1:44 pm

جزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شعراء تشاد والقضية الفلسطينية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الإسلامي - al islami :: المنتدى العام :: نصرة فلسطين-
انتقل الى: